Archive for the ‘نصوص’ Category

ثمان وعشرون قطعة سكّر

سبتمبر 18, 2012

ثَمانٍ وعشرونَ قطعةَ سُكَّرْ..

وروحِي..

وقلبِي..

وعمرِي..

وأكثَرْ

* (more…)

أيُّوووه .. كم أشتاق لك

سبتمبر 17, 2012

20120928-022723.jpg

أَيـُّوْووه *..
كمْ أشتاقُ لَكْ ..
يا مَنْ مُتيَّمُهُ هَلَكْ !

*

يا عاطرَ الأنفاسِ ..
هلْ لمُعذَّبٍ ..
أنْ يَسْألَكْ ؟!

*

(more…)

عيد الورد

سبتمبر 17, 2012

20120921-183258.jpg

صَبَاحُكِ الفُلُّ..

والأورْكِيد..

والجُورِي

وضِحْكةٌ.. بينَ عُصْفُورٍ وعُصْفُورِ

(more…)

قلبي

سبتمبر 17, 2012

قلبي على الماءِ..

لم يبحرْ وما وصلا..

يا رحمةَ الريح هل بلَّغتِهِ أملا

أستودعُ البحرَ أشواقِي فيخذلُني..

ويهمِسُ الموجُ:

ما تخشاه قد حصلا!

** (more…)

الحب كله..!

يناير 14, 2011

 

 

 

ها قد سَجى ليلُ الشتاءِ..

وموعدُ العشّاقِ حانْ

 

 

 

فتألِّقِي..

تكُنِ احتفالاتٌ..

ويَبدأْ مهرجانْ

  (more…)

ومعاذ في يده عباءة

مايو 16, 2009

 

 

 

 

 

.. قُصَاصة ..

اليوم .. 16-5-2009

يكتَمِل عامٌ واحدٌ طويل ..

كنتُ أنتظر أن تغلِّف الحياة ذلك الحزن بغشاء النسيان .. كما تفعل دائماً !!

ولكنّ هديل رحمها الله ، حكايَةٌ تستيقظ كل صباح .. وترتسم على كلِّ مَدَى ..

لم أجد سبباً لنشر قصيدة قديمة كهذه .. سوى أنها قصيدة لم يعلُ غبار الأيام عليها .. رغم مرور عام .. واحدٍ .. طويل ..

(more…)

من الباحة .. إلى تيماء

فبراير 16, 2009

الإهداء / إلى ابن تيماء .. فلاح الغريب

 

مِنَ “الشّمّاءِ” ..
سَيِّدَةِ الجِبَالِ
إلى “تيماء” ..
صانعةِ الرجالِ

* (more…)

سرت ريحُ الجنوب

فبراير 16, 2009

معارضة لقصيدة فلاح الغريب : سرت ريح الشمال

 

ونازِفِ شعرِه
دمعاً سخينًا
يُذيب العاشقين
إذا يذوبُ
(more…)

مَشِيب

فبراير 16, 2009

 

في وجهِهِ ..
أمَمٌ ..
قد أعقبَتْ أمَمَا
وفي العيونِ حَكايَا..
أثْخِنَتْ ..
كُلَما

(more…)

ذكريات على جدار الحي

فبراير 16, 2009

إلى الحي الذي أسكن فيه

1-
الشارع

وفِي الشارعِ النائِمِ المستفيقْ ..
أحِسُّ برُوحِي كإسْفِلْتِهِ ..
نَدَاها تَسَرَّبَ بينَ الشُّقوقْ .. (more…)

تأملات

فبراير 16, 2009

 

 

 

لماذا ..وكيفْ

 

لماذا إذا ما أفاقَ المساءُ ونامَ الوجودْ ..
ودثّرتِ الأرضُ ما فوقها بِردَاء الهُجُودْ ..
رفعتُ لأجلهمُ الدعواتِ ومِلْحَ السُّجودْ .. (more…)

غصة الإفصاح

فبراير 16, 2009

معارضة لقصيدة النورس : عودة النورس

 

 

 

كالشّمْسِ..
لمّا تَنْشُرُ الإصبَاحَا
أشْرَقْتَ ..
تَنْشُرُ في الفؤادِ جِرَاحا
(more…)

آخر الحُب !!

فبراير 15, 2009

 

  

 

كبهجةِ الأرضِ ..
إذ تستقبلُ المَطرا
كان اللقاءُ ..
وكنا أنجماً زهرا !

(more…)

حماس

فبراير 15, 2009

 

 
 
 

هذه القصيدة قديمة ، كتبتها تقريبا في 2004م ، ولكن التاريخ يعيد نفسه ويعيد توزيع الكرامة والمذلة بذات الذَنوب في كل مرة

(more…)

ريما .. موشح أندلسي

فبراير 15, 2009

 

  

 2princ

 

  

مِثْلُ سُلطَانٍ على العَرْشِ اسْتَوَى
عَرْشُها كُـلُّ قُلُوبِ البَشَرِ

(more…)

قالت شهرزاد ( الليلة 1002 )

فبراير 15, 2009

  

 

  

قالت شهرزاد :
بلغني أيها الملك السعيد أنه بينما سلطان وأحمد يسيران في بعض سكك المدينة ، إذ عرضتْ لهما جارية (more…)

عائدٌ إلى طيبة

فبراير 15, 2009
  
 
 

 

  

الإهداء
إلى غرسة في تراب المدينة ، سرقت منها هذه القصيدة :p

(more…)

الدانة والخليج

فبراير 15, 2009

 

 

 

 

 

ذات غروب .. على ضفاف الخليج

(more…)

هي .. والليل

فبراير 15, 2009

 

 

 

 

باقٍ على العَهْدِ
توَّاقٌ للقياكِ (more…)

بعيدان ..

فبراير 15, 2009

 

 

 

 

هَوَىً ..
واشْتِيَاقْ ..
ورُوْحٌ تُرَاقْ.. (more…)

ميلاد..

فبراير 15, 2009

 

 

 

ظلمةُ الليلِ
طَريقٌ
ولَظَى صَدْرِيْ
مَطايَا

* (more…)

ترنيمة المساء

فبراير 15, 2009

 

 

مَسَاؤكِ سُندُسٌ ..
ومَسَايَ أنَّةْ ..
كَمَا بَيْنَ الأرَائِكِ والأسِنَّةْ (more…)

كريم .. وداعا..!

فبراير 15, 2009

 

 

 

  

كَرِيم .. أخي الصغير الذي قضى سنواته العشر كلها على سرير المرض ، شاء الله له أن يرتاح

 

(more…)

أهواكـِ ..

نوفمبر 23, 2008

 

 

 

رُوحِيْ ..
جَنَانِيْ ..
جِنَانِيْ ..
عَالَمِيْ ..
وَطنِي ..

يا مُبتَدَا جَذلِي ..
يا مُنْتَهى حَزَنِي (more…)

ليلى ..

نوفمبر 23, 2008

 

 

أحبُّكِ ..
لا مَزيدَ ولا أَقَلَّ
فَشِعْرِي ..
مِنْ شُروحِ التَّيْمِ ..
كَلَّ (more…)

مكالمة

يونيو 7, 2008

وكان الهطول ..

بعد اتصال هاتفي

 

 

 

يا هَمْسَها ..

الدافِئَ ..

الآتِيْ مِنَ الأزَلِ (more…)

الملك المغلوب

يونيو 7, 2008

 

 

بين أوراق قديمة ، وجدتني صدفةً أحمل بين يدي صورة عمرها جاوز العشرين عاماً ، وصلت من بين زحام الأوراق ، لوالدي / علي المنعي ، يحمل ابنه الصغير ـ آنذاك ـ !

 

 

 

صَعِّرِ الخَدَّ .. 
وتِهْ .. 
كالشّهبِ  ! (more…)