ترنيمة المساء

 

 

مَسَاؤكِ سُندُسٌ ..
ومَسَايَ أنَّةْ ..
كَمَا بَيْنَ الأرَائِكِ والأسِنَّةْ
*

هَبَطتُ اليَوم ..
مِنْ فردوسِ رُوحي ..
وبَيْنَ هِدَايتي وخُطَايَ جُنَّةْ

*

وما أغوانِيَ التفّاحُ فيها ..
فلْسْتُ أبِيْ ..
ولا التفاحُ فِتْنَةْ

*

لقد أنْهَيْتِنِي ..!
ما عَادَ مِنِّيْ ..
سِوَى نَايٍ يُرَتِّلُ فيَّ لحْنَه

*

وقلبٍ ..
هامَ في الدُّنيَا مُضاعاً ..
يَسُوقُ أنِيْنَهُ ..
ويَجُرُّ حُزْنَهْ

*

ويَسْتَجدِي الصَّبَاحَ ..
فُتَاتَ ضَوْءٍ ..
فيَحْرِمُهُ .. ولَوْ أعْطَاهُ مَـنَّـهْ

*

لهُ تنْهِيْدَةٌ
إنْ قِيْلَ “تهوى؟” –
سَرَتْ في عَالَمِ العُشَّاقِ سُنَّةْ

*

فِدَاكِ القلبُ ..
ما أرْهَقْتِ قَلْبِيْ ..
ومَا خَيَّبْتِ في الأشْوَاقِ ظَنَّهْ

*

ورَبِّكِ ..
إنَّ في صَدْرِيْ احْتِرَاقاً ..
يَحُولُ دُخَانُه ..
بَيْنِي وبَيْنَهْ

*

فقدْ كانَتْ ” أحِبُّكِ ” ..
ليِْ بِلاداً ..
وكنْتُ بِهَا مَلِيكاً ..
غَيْرَ أنَّه ..!

*

وما زَالَتْ “أحِبُّكِ” ..
مِلْءَ رُوحِيْ ..
تُسَافِرُ في جِرَاحٍ مُطْمَئِنَّةْ

*

تَعِبْتُ ..
بهذه “الدُّنْيَا” ..
كثيراً ..
أيَا مَنْ كُنْتِ في عَيْنَيَّ ..
جَنَّةْ

*

فكُوْنِيْ
كَيْ أكُونَ أنا
بخير ٍٍ ..
مَسَاؤكِ سُندُسٌ ومَسَايَ أنَّةْ

*

 

أحمد المنعي

 

 

 

 

Advertisements

4 تعليقات to “ترنيمة المساء”

  1. aymubarak Says:

    الأستاذ الشاعر العذب أحمد المنعي

    قرأت هذه القصيدة قديماً و أطربتني
    وقرأتها اليوم وطربت ذات الطرب القديم..

    قلي بربك كيف احفظت زهورك بشذاها رغم تبدل الفصول

    قصيدك رحمةٌ و عليَّ لعنه

    أخوك..
    عبداللطيف بن يوسف

  2. أحمد المنعي Says:

    aymubarak

    هلا والله عبداللطيف .

    أي أستاذ وأي عذب ؟ أنا أحمد خويك ياخي .
    أنت مجنون بما يكفي لأعتبر هذا الرد اعتماداً رسمياً لنجاح القصيدة .
    ويسعدني رأيك ، لأنه مختلف فعلاً ، ولأنك متذوق استثنائي .
    نورتني يبو يوسف ..

  3. أسماء الجوير Says:

    أخي الشاعر أحمد المنعي
    حين أشتهي أن (أُحس) أزورك ها هنا
    كانت هذه الآهة التي قرأتها خيطاً من أنــّ ــ ــ ـة
    وجدت طرفها هناك
    حتى دفأت الآهة صباحي البارد
    لا أدري أهو دفءُ الحب / الصدق فيها؟
    أم هي حرارة الألم فيها؟

    ونسأل ربـَّـنا أجراً عظيماً :: وهل شيءٌ كمثلِ الحبِّ محنة؟!

  4. Salma Says:

    آه ~ جمال جمال لا متناهي 🙂

    نغمتها بحد ذاتها فاتنة ~

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: